منـــــــــتدى حياة المعــــــــدية
أخوتي وأحبتي مرحباً بكم في منتدى حياة المعدية ، أرجو أن ينال المنتدى إعجابكم وأرجو منكم ألا تطلعوا فقط وسجلوا واشتركوا حالاً


أهلا وسهلا بكَ أخي أو أختي في المنتدى يا رب تكون بخير أدخل وأشترك الآن مستنينكم معانا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

   

 

كل عام وانتم بخير " ادارة منتدى المعدية "


شاطر | 
 

 ماقبل الجامعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


مسيجاتك : 13
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: ماقبل الجامعه   الأحد نوفمبر 02, 2008 10:28 am

إنه الإحساس الذي لا يدرك، بل تعيشه ويبقى لك منه ذكريات لا أكثر، ذكريات تقل مع مرور الزمن، لكنها تبقى ما بقى العمر..، الطفولة، نعم إحساس الطفولة، هل تتذكر طفولتك ؟ ، هل تزورك من حين لآخر ؟ هل تبقى معها مستأنسا بما بقى لك منها ؟ إجابتك يقينا ستتأثر بما مر بك فيها من تعاسة أو سعادة أو ….. ،

ولكن يبقى في النهاية شعور بالزمن الماضي الذي لا تملك إلا الحنين له ، فحنينك لطفولتك يدفعك إلى لقاءها في طفل لديك ، مهما بلغت درجة قرابته لك هو في النهاية يشعرك بالفطرة ، بالنقاء ، فلا تملك إلا حبه ، ومسألة حب الأطفال هذه حيرتني كثيرا ، فأنا أعرف أناسا درجة حبهم للأطفال - كل الأطفال - تبلغ حد لا يستطيع أحد وصفه وحين تسأل بعضهم عن السبب لا تجد لديه إجابة شافيهة ، فهو فقط يحبهم حبا فطري ، يسعد باللعب معهم ، يسعدون هم به وبقربه ولا تجد منهم إلا كل الحب ، فقد يكون ذلك سببا لنقاء النفس ..،

لا أنكر حبي للأطفال ولكن أعترف بقلة صبري عليهم في بعض الحيان ، ولكن أكثر ما يلفت نظري في من حولي من أطفال هو النمو ، نعم نمو الطفل جسديا وفكريا وعقليا ، حدث أن تابعت أطفال لدي من مرحلة الولادة إلى أن وصل منهم الآن إلى الثانوية العامة ، وحين أنظر إليه يرجع أمامي شريط ذكريات طويل أتأمل فيه صنع الله عز وجل ، كيف خطى الإنسان طفلا يحبوه إلى أن يصبح شاب مفتول العضلات ، وأذكر نفسي أن كنت هكذا مثلهم ، وحين أنظر لطفل حديث الولادة لا أملك إلا أن أضع نفسي مكانه قائلا ” أنا كنت كده ياااا الله ” ، وتمر أمامي ما بقى لي من ذكريات الطفولة على قلتها ولا أنساها ، وكثيرا ما أنتظر نفسي أب لأشعر بإحساس أبي ، هذا الإحساس بالحنان الذي لم أفقده منه في حياتي حتى في أسوأ لحظات احتكاكي به وغضبه مني والعكس ، فمهما اختلفت مع أبي أجد في عينيه حنان واحترام لا يوصف معه أشعر بقيمة الأب في الحياة ، ولا أنسى الأمومة التي بدونها لا يشعر طفل بالدنيا من حوله .،

ولكن الإحساس بنقاء الطفولة أشعر وكأنه يغيب عنا رويدا … فيجب إلا نتركها ترحل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elma3dia.1talk.net
مور
اداري المنتدي
اداري المنتدي
avatar

انثى مسيجاتك : 277
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماقبل الجامعه   الأحد نوفمبر 16, 2008 10:27 am

تسلم يا ادمن على تواجدك معنا بالخير

_________________
ومن عجب الدنيا تبقيك للبلى
وانك فيها للبقاء مريد
واي بني الايام الا وعنده
من الدهر ذنب طارف وتليد
ومن يأمن الايام اما انبياعها
فخطر واما فجعها فعتيد
اذا اعتادت النفس الرضاع من الهوى
فان فطام النفس عنه شديد
ان لله وان اليه راجعون والبقاء لله وحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماقبل الجامعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــــــــتدى حياة المعــــــــدية :: ** المنتدى التعليمي ** :: المنتدي التعليمي-
انتقل الى: