منـــــــــتدى حياة المعــــــــدية
أخوتي وأحبتي مرحباً بكم في منتدى حياة المعدية ، أرجو أن ينال المنتدى إعجابكم وأرجو منكم ألا تطلعوا فقط وسجلوا واشتركوا حالاً


أهلا وسهلا بكَ أخي أو أختي في المنتدى يا رب تكون بخير أدخل وأشترك الآن مستنينكم معانا
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

   

 

كل عام وانتم بخير " ادارة منتدى المعدية "


شاطر | 
 

 لعنة أمم أنجولا تطارد الأهلي هزيمة تاريخية للبطل في المحلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباشا تلميذ
اداري المنتدي
اداري المنتدي
avatar

ذكر مسيجاتك : 342
العمر : 25
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: لعنة أمم أنجولا تطارد الأهلي هزيمة تاريخية للبطل في المحلة   الثلاثاء فبراير 09, 2010 8:12 pm

دفع الأهلي فاتورة فوز منتخب مصر ببطولة إفريقيا عندما تلقي الهزيمة المستحقة من المحلة بهدفين نظيفين لتكون الهزيمة الأولي تحت قيادة حسام البدري الذي يتحمل النسبة الكبيرة منها لتشكيلته الغريبة بعيداً عن النقص في صفوفه حيث لم يظهر لاعبوه بالروح المعروفة والإصرار والتركيز. في نفس الوقت الذي أجاد فيه لاعبو المحلة ومديرهم الفني الكفء رضوان الذي كانت قراءته أفضل من البدري ليكشف فارق الخبرة بينهما.. سجل للمحلة جاكسون وأحمد حسن دروجبا بمعدل هدف في كل شوط وقام الحكم المهزوز فهيم عمر بطرد وائل جمعة من الأهلي وعماد عثمان من المحلة.. بذلك يتجمد رصيد الأهلي عند 35 نقطة بينما يرتفع رصيد المحلة إلي 21 نقطة.
جاءت البداية قوية وحماسية للمحلة والذي احتسبت له 4 ضربات ركنية في دقيقتين فقط وهو ما كشف رغبة المحلاوية في مباغتة الأهلي مبكراً من خلال الضغط في كل أنحاء الملعب وتخصص عبدالرحيم طه في ضبط خط وسطه.. رغم غياب أهم عناصر الأهلي إلا أن الترميمات لم تكن متجانسة بوضع بعض اللاعبين في مراكز غير مناسبة.. وفي الدقيقة الثامنة احتسب فهيم عمر ضربة جزاء صحيحة نتيجة تهور أحمد علي لدفعه عبدالحميد شبانه بدون مناسبة وهي عادة غريبة عليه وليست الأولي ونجح جاكسون في تسجيل هدف علي يمين أحمد عادل من كرة قوية كهدف أول.
واصل فريق المحلة ضغطه وسط عصبية ونرفزة أهلاوية خاصة وائل جمعة الذي اعترض كثيراً علي الحكم.
أضاع مصطفي شبيطه فرصته التعادل مع أول ظهور للأهلي من عرضية أحمد فتحي فسدد ضعيفة برأسه في يد الحارس.
المحلة استغل الناحية اليمني لتنفيذ هجومه وقبل ان يدخل الأهلي اللقاء من خلال خط هجومه محمد فضل وفرنسيس.. حصل عبدالرحيم طه علي الكارت الأصفر للخشونة مع أحمد علي.
أضاع وائل جمعه فرصة التعادل برأسية قوية مرت بجوار القائم.. تغاضي فهيم عمر عن خشونة لاعبي المحلة بشكل غريب.
وضحت السيطرة للاعبي الأهلي وأنقذ ابراهيم فرج تسديدة قوية لأحمد فتحي.. بعدها انكمش لاعبو المحلة أمام مرماهم بعد البداية الساخنة مما أتاح للأهلي التواجد والتقدم نحو مرمي المحلة.
كانت هناك بعض المحاولات الزرقاء علي فترات متباعدة قادها صلاح سليمان وهشام أبوخليل بمعاونة الهجوم لم يكن لهاردة الفعل كما كانت الدقائق الأولي.
لم يكن هناك تواجد لمحمد بركات خاصة وان "وصلات" التعاون انعدمت بسبب الاهتمام الدفاعي لعاشور وشبيطه وعدم تقدم أحمد علي وعبدالله فاروق.. وللمرة الثانية تغاضي فهيم عمر عن إنذار عماد عثمان لعرقلة فرنسيس بينما كانت اللمسة ضد الأهلي تحتسب دون تردد وكان إنذاره لأحمد فتحي مثار جدل.. اعتمد محمد رضوان المدير الفني للمحلة علي العمق الدفاعي الذي أفسد كل محاولات الأهلي لتعويض الهدف.. العجيب ان البدري لم يعدل من طريقة أداء لاعبيه ومع مرور 25 دقيقة لم تكن هناك فرص حقيقية أخري.
أدي لاعبو المحلة بقوة في كل أنحاء الملعب واعتمدوا علي اللعب الصريح دون فلسفة لمنع لاعبي الأهلي من السيطرة والمبادرة خاصة وان الفوضي في وسط الملعب كانت السمة السائدة من الفريقين حيث كان الأداء بلا هوية ولا شكل.
حاول أحمد حسن دروجبا إثبات ذاته مع مدافعي الأهلي لكنه فشل لقوة وائل جمعه في الالتحام!!
أفتقد فرنسيس وفضل الانسجام وتباعد المسافة بينهما لم يكن في صالح الأهلي فندرت الهجمات القوية علي مرمي المحلة ولم يختبر حارسه.
كشفت المباراة أن غياب أحمد حسن كان مؤثراً لعدم وجود القائد وصانع الالعاب المميز حيث لم يثبت وسط الأهلي وبدلاؤه قدرتهم علي تعويض غيابه.
كان نشاط الأهلي مرهوناً بحالة مهاجمه فرنسيس الذي أثار بسرعته ومراوغته تفوق الأهلي مع الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.. وأضاع بركات فرصة لا تضيع عندما سدد والمرمي خال فوق العارضة.
طرد فيهم عمر وائل جمعه لاعتدائه بالكوع علي عبدالحميد شبانه ليزيد من أزمة فريقه كان ذلك في الدقيقة ..40 وبصراحة الأمور لم تكن مبشرة من البداية واختيار فهيم عمر لم يكن موفقا بسبب المواقف السابقة بين الحكم ولاعبي الأهلي.. الغريب ان عماد عثمان سدد ضربة متعمدة لمدافع الأهلي في ركبته وبدلا من طرده اعطي الكارت الأصفر فقط.. تحسن اداء الأهلي رغم النقص العددي!!
طرد فهيم عمر عماد عثمان لحصوله علي الانذار الثاني رغم سخط الجماهير علي القرار!!
الشوط الثاني
تبديل أجراه حسام البدري بنزول محمد سمير بدلاً من أحمد علي لسد النقص في مركز الدفاع بعد طرد جمعة.. وبعد مرور دقيقة واحدة سجل أحمد حسن دروجبا الهدف الثاني من كرة قوية سددها شبانة ارتدت من القائم الأيمن.. أعطي الهدف الثقة للاعبي المحلة وتوتر في أداء لاعبي الأهلي وتفتحت الثغرات في خطوط الأهلي وشكلت المرتدات خطورة علي مرمي الأهلي.
بدون داع ارتد لاعبو المحلة للدفاع عن مرماهم رغم ان مهاجمي الأهلي كانوا دون أنياب.
اضطر لاعبو الأهلي للتسديد من بعد لصلابة الدفاع المحلاوي لكنها لم تكن قوية بالقدر الكافي لكن أحمد فتحي كان الوحيد الذي حاول قدر استطاعته فعل شيء وسدد أكثر من كرة تصدي لها إبراهيم فرج.. تبديل ثان لحسام البدري غير مفهوم عندما سحب شبيطة ولعب بدلا منه شهاب الدين محمد لتنشيط الوسط.
اعتمد الأهلي علي لعبة واحدة طيلة اللقاء وهي الاعتماد علي أحمد فتحي للعب العرضيات دون الاستفادة منها.. أنذر فهيم عمر صلاح سليمان لعرقلته محمد بركات خارج منطقة الجزاء سدد منها أحمد فتحي في الدفاع.. أجري رضوان تبديله الأول بنزول سيد عبدالمغني بدلا من جاكسون لتأمين دفاعه!!
افتقد فريق المحلة لروح المغامرة التي لعب بها مع بداية كل شوط واكتفي لاعبوه بتأمين دفاعهم.. أمام فهيم عمر كانت أغرب لعبة خشنة بطلها صلاح سليمان الذي دهس محمد فضل اكتفي الحكم باحتساب فاول دون قرار ضد لاعب المحلة!!
أجري البدري تبديله الثالث بنزول أسامة حسني بدلا من محمد فضل لعل وعسي أن تتبدل الصورة الهجومية العقيمة للأهلي.
الحق يقال ان فريق الأهلي لم يكن المرعب الذي يخشاه أي فريق بل كان عاديا دون مستوي أو شكل يستحق معه الشفقة والعطف.
الصورة داخل الملعب مع مرور الوقت كانت غاية الغرابة فالاحساس ضاع من لاعبي الأهلي باقتراب الهزيمة والدفاع كان السمة الأساسية للمحلاوية حتي أشرك رضوان بسيوني لاستكمال حائطه الدفاعي وإن كانت السيطرة أهلاوية فهي بدون فائدة أو تأثير.
أضاع هشام أبوخليل فرصة الهدف الثالث من انفراد تام!!
أشرك رضوان لاعبه هاني عبد اللطيف بدلا من عبدالرحيم طه الذي أرهق تماما!!
تألق إبراهيم فرج حارس المحلة في الذود عن مرماه في مواجهة أحمد فتحي بمفرده وبعد اختفاء فرنسيس وأسامة حسني تماما.
رفع لاعبو الأهلي راية الاستسلام بالطريقة الغريبة والعجيبة في الأداء الباهت دون الروح وكأن المباراة تأدية واجب أو تكريم للاعب وتدريب لحارس المحلة الذي وصلته كل الكرات بسهولة ودون خطورة تذكر حتي أطلق الحكم صافرة النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لعنة أمم أنجولا تطارد الأهلي هزيمة تاريخية للبطل في المحلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـــــــــتدى حياة المعــــــــدية :: ** الرياضة وما فيها ** :: الرياضة في مصر-
انتقل الى: